شبكة الجزائر وفلسطين الاعلامية الاسكندرية اربيل Jerusalem and Algeria

للمراجعة على الفيس بوك صفحة عقارات رام الله https://www.facebook.com/Palestinefriends/

المواضيع الأخيرة

» برجك الجمعة 18-1-2019 نصائح كل الابراج للمرح والتسلية فقط
أمس في 12:38 am من طرف الاعلامي عمر القاضي

» الابراج ارشيف نصائح الابراج اليومية عاطفيا مهنيا صحيا شبكة فلسطين والجزائر
أمس في 12:37 am من طرف الاعلامي عمر القاضي

» مزارع للبيع في الاردن محافظة المفرق مع الاسعار المطلوبة
الخميس يناير 17, 2019 9:28 am من طرف الاعلامي عمر القاضي

» برجك الاربعاء 16-1-2019 نصائح كل الابراج للمرح والتسلية فقط
الأربعاء يناير 16, 2019 10:37 am من طرف الاعلامي عمر القاضي

» برجك الثلاثاء 15-1-2019 نصائح كل الابراج للمرح والتسلية فقط
الثلاثاء يناير 15, 2019 5:41 am من طرف الاعلامي عمر القاضي

» برجك الاحد 13-1-2019 نصائح كل الابراج للمرح والتسلية فقط
الأحد يناير 13, 2019 6:54 am من طرف الاعلامي عمر القاضي

» برجك السبت 12-1-2019 نصائح كل الابراج للمرح والتسلية فقط
السبت يناير 12, 2019 9:57 am من طرف الاعلامي عمر القاضي

» برجك الجمعة 11 -1-2019 نصائح كل الابراج للمرح والتسلية فقط
الجمعة يناير 11, 2019 6:44 am من طرف الاعلامي عمر القاضي

» برجك الاربعاء 9 -1-2019 نصائح كل الابراج للمرح والتسلية فقط
الأربعاء يناير 09, 2019 7:16 am من طرف الاعلامي عمر القاضي

تصويت

سجلوا جنسياتكم وافتخروا فيها

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

استعرض النتائج

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 2807 مساهمة في هذا المنتدى في 1242 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 142 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو اميرة عدنان فمرحباً به.

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 25 بتاريخ الخميس أبريل 04, 2013 4:53 am


    اسرائيل تهدد السلطة باحتلال الضفة

    شاطر
    avatar
    سنابل رام الله

    عدد المساهمات : 377
    تاريخ التسجيل : 16/08/2010

    اسرائيل تهدد السلطة باحتلال الضفة

    مُساهمة من طرف سنابل رام الله في الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 3:02 am

    كشف مسؤول فسلطيني عن ان الحكومة الاسرائيلية توعدت السلطة الفلسطينية باعادة احتلال الضفة الغربية في حال تم اشراك حركة (حماس) بالامن هناك، كما أشار إلى ان العرب طلبوا من الرئيس الفلسطيني محمود عباس عدم حل السلطة الفلسطينية.

    وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنا عميره، عندما جرت المفاوضات من اجل المصالحة في دمشق مؤخراً، وجرى الحديث بأن جميع القضايا حُلّت سوى قضية الأمن، وتم تأجيل الاجتماع من اجل مناقشة موضوع الأمن، ووردت أنباء عن تشكيل لجنة أمنية مشتركة بين فتح وحماس وبقية الفصائل في الضفة الغربية، جاءت "تهديدات واضحة من جانب الجيش الاسرائيلي بأنه في حالة من هذا النوع سنقوم باعادة احتلال الضفة الغربية. بمعنى ان اسرائيل هي عامل ضاغط باتجاه عدم تحقيق هذه الوحدة بشكل او بآخر، حتى لو أدى ذلك الى استخدام القوة العسكرية"

    وعميره هو ايضا عضو في اللجنة السياسية المنبثقة عن اللجنة التنفيذية وكلتاهما تستمعان من الرئيس عباس ومن المفاوضين الفلسطينيين عن تفاصيل ما يجري مع الجانبين الاسرائيلي والاميركي وايضا مع العرب

    وكشف عميره في نص محاضرة في لندن ارسل نسخة منها لوكالة (آكي) الايطالية للانباء عن نقاش يجري حول مستقبل السلطة الفلسطينية، وعن مطالبة عربية للقيادة الفلسطينية عدم حل السلطة الفلسطينية. وقال "هناك نقاش يجري حول مستقبل السلطة الفلسطينية ودورها، وهو نقاش جدي..لدينا خيارات بديلة وبامكاننا ان نطلق تحركا هاما ومؤثرا باتجاه المجتمع الدولي. وتحميله المسؤولية قبل ان تجري الخطوة النهائية نحو اعادة النظر في دور السلطة الوطنية. ضمن الاقتراحات المطروحة، الذهاب الى مجلس الامن، وفي حالة الفشل الذهاب الى الجمعية العامة للأمم المتحدة تحت شعار او عنوان "متحدون من اجل السلام"، وهو "الاطار الذي اتخذت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها بمقاطعة جنوب افريقيا .. الخ. اذا لم ينجح ذلك، فهذا يعني ان الموضوع يجب ان يُعاد الى نقاش فلسطيني أولاً، نحو موضوع السلطة نفسها"

    واضاف "هذه القضايا طرحت على الدول العربية في الاجتماع الاخير للقمة، وكانت نصائح العرب انه يمكنكم ان تفعلوا ما تريدون ولكن ابعدوا عن موضوع السلطة، اتركوا الأمر لنقاش مستقبلي"، وفق عميرة

    الى ذلك فقد اعتبر ان "الوضع السياسي الراهن في فلسطين لا يدعو الى التفاؤل"، ورأى أن "التطورات الاخيرة تشير الى ان ما يسمى بالعملية السياسية التي بدأت في 1991 في مؤتمر مدريد شارفت على النهاية، وقد لا يكون من الممكن استئنافها فحكومة نتنياهو، وكذلك ايضاً الحكومات الاسرائيلية التي سبقتها، اتبعت نفس السياسات"، على حد تقديره

    ولفت عميره الى أن "الموقف الاميركي يقدم ضريبة شفهية للفلسطينيين بينما هو في الواقع منحاز انحيازاً كاملاً الى الموقف الاسرائيلي"، معبرا عن أسفه الشديد بأن "هناك من لا يزال يراهن على موقف الادارة الاميركية. هذا الرهان الذي وقع ضحيته الشعب الفلسطيني طيلة السنوات السابقة، وكذلك قبل العام 1948 عندما راهنت القيادة الفلسطينية في ذلك الوقت على بريطانيا من اجل حل القضية" الفلسطينية

    ووفق عميرة، فإن "ما يجري الآن هو مفاوضات اميركية – اسرائيلية حول كل شىء"، وقال "الموضوع الذي توقفت عنده المفاوضات هو موضوع الاستيطان. لكن فيما بعد، يبدو ان الاتصالات الاميركية – الاسرائيلية قد شملت ليس فقط موضوع الاستيطان وانما جميع موضوعات الحل النهائي. هناك اتصالات في هذا المجال. هناك توجه نحو فرض حل جديد على شكل حل انتقالي جديد: دولة ذات حدود مؤقتة .. هذا الحل تجري الاتصالات حوله بين الحكومة الاسرائيلية والادارة الاميركية. في هذه الاتصالات، نحن الفلسطينيين لا نعلم عنها شيئاً، فهي تتم بشكل كامل بين هذين الجانبين فقط دون علاقة مع اصحاب القضية"، أي السلطة الفلسطينية

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يناير 19, 2019 6:53 pm